مــاهـو رمضـآآن ومـاذا نفعــل فيــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مــاهـو رمضـآآن ومـاذا نفعــل فيــه

مُساهمة  $رغد الوزان$ في الأحد أغسطس 22, 2010 11:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته
سنتعرف الآن على كل شئ يخص شهر رمضان الكريم

تابعو معنا ...

-----------------
ليالي رمضاآآن
الخيمة الرمضانية
وقد انتشرت ظاهرة الخيمة الرمضانية التى أصبحت من السمات المميزة لشهر رمضان الكريم ، وهى تعد ملتقى العائلات التى تسهر فى الجو الرمضانى ، وهناك كمن يهتم بأن يتضمن برنامج الخيمة التواشيح الدينية ، وقد اهتمت الأندية الكبرى بإنشاء الخيم الرمضانية التى تمتد سهراتها حتى السحور، كما كان للمقاهى دوراً بارزاً فى عمل الخيم الرمضانية ذات الطابع الشعبى


موائد الرحمن
تعد موائد الرحمن من مظاهر الشهر الكريم ، وعلى الرغم من بساطتها وإقبال الناس عليها - خاصة من غير المقتدرين - فإن موائد الرحمن يخضع إعدادها إلى عدة مراحل تبدأ بعمليات شراء المواد التموينية وتوفير مخزن الطعام، ثم مرحلة اختيار العمالة المأجورة للعمل داخل موائد الرحمن، فمرحلة طهى الأطعمة، ثم إعداد المائدة وتجهيزها تمهيداً للمرحلة الأخيرة وهى توزيع وجبات الإفطار على ضيوف المائدة. كما تتخذ موائد الرحمن عدة صور وأشكال تبرز فى النهاية التباين فى الهوية الاجتماعية لمقيميها. كما تتعدد مصادر التمويل اللازم لإقامة موائد الرحمن ما بين التمويل القائم على التبرعات الأهلية، والتمويل المشترك بين التبرعات الأهلية ومساهمات مقيمى الموائد، والتمويل الخاص لمقيمى الموائد. وهناك عدة مظاهر للتغير طرأت على الإطار العام لظاهرة موائد الرحمن كوجود شكل الإعلان عنها، وتنوع وجبات الإفطار التى تقدمها. وأن هذا التغير فى الملامح العامة للظاهرة قد انعكس بدوره على الأبعاد المرتبطة بانتشار الظاهرة داخل حضر المجتمع ، وقد يكون أصحاب هذه الموائد من الشخصيات العامة كرجال الأعمال أو الفنانين، أو أعضاء مجلس الشعب أو موائد المساجد الكبرى، أو الجمعيات الاجتماعية

-----------------

عبادات



: ارتبط شهر رمضان بمجموعة من الطقوس والعبادات الدينية التى لها مرجعيتها فى القرآن والسنة النبوية ومن تلك العبادات

صلاة التراويح | ختم القرآن | العشرة الاواخر | الادعية الرمضانية | صدقة الفطر | صيام ستة ايام من شوال | ايات نزلت فى شهر رمضان | احاديث نبوية حول شهر رمضان

-----------------

مدفع رمضان



يشير التاريخ إلى أن المسلمين – فى شهر رمضان - كانوا أيام الرسول يأكلون ويشربون من الغروب حتى وقت النوم ، وعندما بدأ استخدام الآذان اشتهر بلال وابن أم مكتوم بآدائه . وقد حاول المسلمون على مدى التاريخ – ومع زيادة الرقعة المكانية وانتشار الإسلام – أن يبتكروا الوسائل المختلفة إلى جانب الآذان للإشارة إلى موعد الإفطار ، إلى أن ظهر مدفع الإفطار إلى الوجود

-----------------

فانوس رمضان



استخدم الفانوس فى صدر الإسلام فى الإضاءة ليلاً للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب وقد عرف المصريون فانوس رمضان فى الخامس من شهر رمضان عام 358 هـ وقد وافق هذا اليوم دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة ليلاً فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون ، كما صاحب هؤلاء الأطفال – بفوانيسهم – المسحراتى ليلاً لتسحير الناس ، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة فى هذا الشهر ومنها وحوي وحوي

-----------------

المسحراتى

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

يُعرف المسحراتى بأنه الرجل الذى يقوم بعملية التسحير ، والسحور أو عملية التسحير هى دعوة الناس لترك النوم لتناول الطعام فى ليالى شهر رمضان . ويستخدم المسحراتى فى ذلك طبلة تعرف بـ "البازة" ، إذ يُمسكها بيده اليسرى ، وبيده اليمنى سيراً من الجلد ، أو خشبة يُطبل بها فى رمضان وقت السحور . والبازة عبارة عن طبلة من جنس النقارات ذات وجه واحد من الجلد مثبت بمسامير ، وظهرها من النحاس أجوف وبه مكان يمكن أن تعلق منه. وقد يسمونها طبلة المسحر ، والكبير من هذا الصنف يسمونها طبلة جمال

-----------------

الأغنيــــة الـرمضانية

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ارتبطت الأغنية الشعبية بالمواسم الدينية ، ومن بينها الاحتفال بشهر رمضان الذى ارتبط بالعديد من الظواهر الشعبية كالأطعمة والفانوس ومدفع الإفطار والمسحراتى .. وقد سايرت الأغنية الرمضانية بعض هذه المظاهر ، فارتبطت على سبيل المثال بفانوس رمضان الذى تحول من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية ، حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون ، كما صاحب هؤلاء الأطفال - بفوانيسهم - المسحراتى ليلاً لتسحير الناس ، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة فى هذا الشهر ، ومن الأغانى الشعبية التى كانت تردد حتى وقت قريب أغنيات : وحوى يا وحوى - حالو يا حالو - أنا المسحراتى ، وقد أورد محمود الحفنى بعضاً من هذه الأغانى فى نهاية الستينات ، غير أن المبدعين والشعراء قد راحوا يؤلفون أغانى رمضانية أخرى مرتبطة بالشهر الكريم وفنون التسحير وغيرها ساعد الإعلام الإذاعى والتليفزيونى على انتشارها ، بينما ساعد انحسار الفانوس وتبدل وظيفته ، وانتشار الكهرباء ووسائل الاتصال على انحسار فنون التسحير وتغير آدائها

-----------------

اكلات رمضانية



حظيت الكنافة والقطايف بمكانة مهمة فى التراث العربى والشعبى ، وكانت – ولا تزال – من عناصر فولكلور الطعام فى مائدة شهر رمضان ، وقد بدأت الكنافة طعاماً للخلفاء ، إذ تُشير الروايات إلى أن أول من قُدم له الكنافة هو معاوية بن أبى سفيان زمن ولايته للشام ، كطعام للسحور لتدرأ عنه الجوع الذى كان يحس به . واتخذت الكنافة مكانتها بين أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون ، ومن لا يأكلها فى الأيام العادية ، لابد أن تتاح له – على نحو أو آخر – فرصة تناولها خلال رمضان ، وأصبحت بعد ذلك من العادات المرتبطة بالطعام فى شهر رمضان فى العصور الأيوبى والمملوكى والتركى والحديث. باعتبارها طعاماً لكل غنى وفقير مما أكسبها طابعها الشعبى
تحياتي $رغد الوزان$
avatar
$رغد الوزان$
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 27
الموقع : منتدى رغد الوزان في قلب رغودة العسولهه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahoda.gid3an.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى